انقرة
نبذة عن مدينة أنقرة

أنقرة عاصمة تركيا وهي ثاني أكبر مدينة  في تركيا وأكثرها حيوية، وهي تعد مدينة تاريخية متكاملة تقع في موقع استراتيجي فريد في الجزء الشمالي الغربي من البلاد على بعد حوالي 125 ميلاً اي 200 كم جنوب البحر الأسود وسط الأناضول على الحافة الشرقية لهضبة الأناضول العظيمة العالية على ارتفاع 850 م مطلة على مناظر طبيعية ساحرة، كما تعد انقرة مقر الجمعية الوطنية الكبرى لتركيا الذي لا يزال ملتقى العديد من الحضارات العظيمة التي يعود تاريخها إلى العصر الحجري، حيث تعكس الهندسة المعمارية للمدينة الحالية تاريخها المتنوع والذي يعود الى القرن الخامس عشر، حيث تشمل بقايا العصر الروماني والعصر السلجوقي و المباني العثمانية.

المستوى التعليمي في أنقرة

تتمتع مدينة أنقرة بمستوى تعليمي أعلى من متوسط ​وذلك وفقًا لاحصائيات عام 2008، ويبلغ معدل الإلمام بالقراءة والكتابة أعلى من 15 عامًا 88 ٪ من إجمالي سكان المقاطعات (91 ٪ لدى الرجال و 86 ٪ لدى النساء)، ويكون ذلك واضحًا بشكل خاص في شريحة التعليم الجامعي

بلغ نسبة خريجي الجامعات والمدارس الثانوية 10.6٪، وذلك لما تتمتع به المدارس و الجامعات الحكومية والخاصة من جودة ومستوى أكاديمي وخطط تعليمية تقوم بدورها الهام في ارتفاع مستوى التعليم في مدينة أنقرة بوجه خاص و في تركيا بأسرها بوجه عام لكونها ملتقى العديد من الحضارات والثقافات بجانب الى استخدام الوسائل التقنية الحديثة في التعليم فضلًا عن دقة اختيار الكوادر والأساتذة والأكاديميين من مختلف دول العالم كالولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا ، فتضم أنقرة عدد من الجامعات العريقة الشهيرة على المستوى العالمي والتي تنقسم إلى جامعات تابعة للدولة ” حكومية” مثل جامعة أنقرة و جامعة غازي و جامعة حجة تبة و جامعة الشرق الأوسط التقنية وجامعة يلدريم بايزيد ، و جامعات خاصة تركيا  مثل جامعة أتيليم وجامعة الباشكنت و جامعة بيلكنت وجامعة تشانكايا وجامعة ت إ د  TED و جامعة TOBB للاقتصاد التكنولوجيا وجامعة تورغوت أوزال وجامعة مؤسسة الجو التركي و جامعة الأفق وجامعة ألتين كوزا و جامعة بيلجي، وتعد لغة التدريس المعتمدة في معظم تلك الجامعات هي اللغة التركية، إلا أن هناك بعض الجامعات تعتمد على اللغة الأنجليزية كلغة اساسية للدراسة.

التعليم في انقرة

الاقتصاد في أنقرة

تتميز أنقرة باحتوائها على اقتصاد نامي معتمدًا على الخدمات وعلى نسبة عالية من المتعلمين والمتخصصين في مختلف المجالات، حيث تعد أنقرة ثاني أهم مدينة صناعية في تركيا بعد اسطنبول حيث تستضيف المنطقة الصناعية OSTIM أكبر منطقة صناعية في تركيا، فتحتوي على المنشآت الصناعية ومقرات الصناعات والمصانع التي تنتج العديد من المنتجات الغذائية والانسجة ومواد البناء والجرارات، بالاضافة الى الصناعات الخدمية والسياحية، كما تعتبر مفترق طرق هام للتجارة حيث تعد ايضًا مركز الشركات الدفاعية والفضائية التركية المملوكة للدولة والخاصة وعدد من شركات السيارات العالمية مثل الشركة الألمانية لصناعة الحافلات والشاحنات MAN SE، كذذلك زادت الصادرات إلى دول أجنبية من شركات الدفاع والطيران في العقود الماضية، وتوفر مؤسسات الدولة نسبة كبيرة من الوظائف المعقدة في أنقرة في الوزارات والإدارات والهيئات الإدارية الحكومية الأخرى هناك أيضًا العديد من المواطنين الأجانب الذين يعملون كدبلوماسيين في سفارات دولهم.

أنقرة والسياحة

تعتبر السياحة في أنقرة  هي الأكثر جذبًا في تركيا بعد السياحة في إسطنبول ، لذا فعادة ما يحب الزوار الأجانب إلى الذهاب الى أنقرة حيث المناطق السياحية والأثرية العديدة، فتتسم السياحة في أنقرة بأن أشهر معالمها السياحية بالقرب من بعضها البعض، فليس على الزائر سوى الانتقال من مطار أنقرة إلى وسط المدينة لتصبح وسط أغلب معالم أنقرة السياحية.

تحتوي أنقرة على عدد من المسارح والقلاع والمعابد والصروح والحدائق وغيرها العديد من الأصول الثقافية والتاريخية التي يرجع تاريخها الى الحضارة الرومانية والعثمانية و البيزنطية والأوروبية الحديثة والتي ترحب بها أنقرة بالزوار في أي وقت من العام، مثل قلعة أنقرة والمسرح الروماني ومعبد أغسطس وروما والحمامات الرومانية والطريق الروماني وعمود جوليان ومسجد كوكاتيب ومسجد أحمد حمدي أكسيكي  ومسجد يني (سيناب أحمد) ومسجد حاجي بيرم ومسجد أهي ألفان ومسجد علاء الدين ونصب تذكارية للنصر و متحف الحضارات الأناضولية بمجموعتها الحيثية ذات الشهرة العالمية و المتحف الإثنوغرافي مع مقتنياته المتعلقة بالتاريخ والفنون الشعبية والفنون التركية ويحتوي ضريح أتاتورك على متحف أتاتورك الذي يعرض العديد من الآثار الشخصية لأتاتورك و برج أتاكولى  و متحف التن كوي في الهواء الطلق و متحف سجن أولو جنلار و متحف رحمي كوش و متحف الفن الحديث و متحف أنقرة للقوات الجوية و حديقة وندرلاند و حديقة جوفينبارك و سيجمنلر بارك  و جوكسو بارك و حديقة الشباب جينشليك  و كوجولو بارك و منطقة أو حي أولوس و أكوا فيغا أكواريوم و بحيرة إيمير.

المعيشة في أنقرة

تعد أنقرة مقصدًا هاماً للافراد، وذلك لما تتميز به من تحضر وما تشتمل عليه من كافة احتياجات الأفراد المختلفة أثناء العيش بها وذلك نظراً لقلة تكاليف المعيشة بها مقارنة بغيرها من المدن الاخرى داخل تركيا، فنجد ان التكلفة العامة للنفقات الشهرية لأسرة مكونة من 4 أفرد قرابة الـ 8700 ليرة تركية تشمل تكاليف السكن.

جامعات تركيا