دراسة هندسة الطيران في تركيا

دراسة هندسة الطيران في تركيا

تعد تجربة الدراسة في تركيا من أنجح التجارب والنماذج للنهوض بالتعليم على المستوى المحلي والعالمي، وذلك لما شهدته مؤسساتها التعليمية أجمع من نقلة تعليمية في الآونة الأخيرة، وبرز نجاحها اكثر بفضل اهتمامها بدراسة التخصصات الهندسية المختلفة ولا سيما دراسة هندسة الطيران والفضاء، ومن خلال السطور التالية ستجد الدليل الكامل عن كل ما يخص قسم هندسة الطيران في تركيا في جامعاتها الحكومية والخاصة.

ماذا تعني هندسة الطيران والفضاء؟

يطلق على “هندسة الطيران والفضاء” العملية القائمة على تصميم وتصنيع وتطوير وصيانة وعمل الأبحاث الخاصة بالطائرات والمركبات الفضائية والصواريخ بشتى أنواعها والتي تعمل داخل الغلاف الجوي للأرض، كما وبجانب ذلك يهتم ذلك التخصص بتصميم أنظمة الدفع والنظم الكهروميكانيكية متناهية الصغر وأيضًا بالتحكم بالطائرات وبأجهزة الاستشعار.

يضم قسم دراسة هندسة الطيران والفضاء قسم إضافي فرعي يُسمى بـ   Avionic Systems والذي يهتم بأنظمة عمل الطائرات الإلكترونية.

مراحل تطوير هندسة الطيران

الجدير بالذكر أن عباس بن فرناس هو أول من قام بتجربة الطيران في الأندلس في القرن الـ 19، كما قام ليوناردو دافنشي بتصميم اكثر من نموذج لطائرات في القرن الـ15 ولكن لم يقم بتجربة أي واحدة منها، كذلك قاما جان فرانسوا بلاتر دي روزييه وفرانسوا لوران دي أرلاندس في عام 1783م  بالتحليق اعلى باريس بواسطة منطاد يتحرك مع حركة الرياح.

كانت التجربة الفعلية لاختراع الطائرات ترجع الى الإنجليزي جورج كايلي حين أطلق أول طائرة شراعية في عام 1804م، كما قام ألبرتو سانتوس دومون ببناء منطادًا قابلًا للتوجيه، وفي عام 1906م صنع ايضًا طائرة تتحرك دون الحاجة لمساعدات خارجية، وفي عام 1852م نجح المهندس الفرنسي هنري جيفارد في إنشاء منطاد خفيف يتحرك بواسطة محّك بخاري وارتفع به حوالي 24 كم أعلى فرنسا، ثم طور من فكرته وصنع منطادًا آخرًا يعمل بواسطة الطّاقة الكهربائية.

 في عام 1896م قام الألمانيان غوستاف وأوتو ليلينتال بصنع طائرة شراعية وطارا بها من منحدر، كما نجح الأخوان رايت بتصنيع أول طائرة بمروحة ومحرك في عام 1903م، وفي اوائل الحرب العالمية الأولى  عام 1914م شهدت هندسة الطّيران تقدمًا ملحوظًا، في زيادة سرعة الطيران والارتفاع والحمولة، ومع بداية الحرب العالمية الثانية بدأت الطائرات المصنوعة من الألمنيوم والمحركات المكبسية خفيفة الوزن في الظهور، ومن ثم أقام الالمان على تطوير طائرة ذات المحرك  النفّاث بسرعة 500 كم في الساعة عام 1944م.

مع تطوير هندسة الطّيران، ظهرت طائرات ركاب تسع الى 500 راكب تعمل بأنظمة إلكترونية و طيار آلي يقود الطّائرة آلياً وفقًا لمسار محدد تقطع عشرات الآلاف من الكيلومترات وسرعتها قريبة من سرعة الصوت، كما تم تصنيع طائرات حربية ذكية تحمل القنابل والصواريخ  الموجهة.

دراسة هندسة الطيران والفضاء في الجامعات التركية

تعمل الجامعات التركية على توفير درجة البكالوريوس للراغبين في دراسة الطيران والفضاء في تركيا، كما تقوم بعض الجامعات التركية بفصل التخصصين إلي شقين منفصلين هندسة  الطيران على حدا وهندسة الفضاء على حدا، والبعض الآخر يجمع التخصصين كقسم واحد هندسة الطيران والفضاء معًا.

 أقسام هندسة الطيران والفضاء في الجامعات التركية

أولًا: تصميم وبناء هياكل المركبات Structure

في هذا المجال يقوم الطلاب بدراسة علم المواد والأحمال واستخدام تطبيقات الحاسوب في تصميم هياكل الطائرات وكبائن المركبات و القيادة و كذلك المواد المستخدمة في صناعة تلك الهياكل.

ثانيًا: ديناميكا الهواء Aerodynamics and Fluid Mechanics

وهنا يدرس الطالب ديناميكا الهواء والموائع بحالتي السكون والحركة، وهي الدراسة التي تهتم بالتصميم الخارجي للطائرات كالجناح والذيل وكذلك تفاعل الغازات أو الهواء مع جسم الطائرة الصلب والقوى المتولدة مثل قوة الرفع والسحب المؤثرة على جسم الطائرة للتغلب على قوة الجاذبية.

 ثالثًا: أنظمة الدفع النفاثة Jet Propulsion

الدفع النفاث بإختصار هو المقدرة على دفع جسم معين في إتجاه محدد عن طريق دفع السوائل أو الموائع من الإتجاه الآخر، ويقوم طلاب هندسة الطيران  في ذلك القسم بدراسة مواتير وأنظمة الدفع النفاثة التي تعمل على توليد قوة الدفع في المركبات والتي تعد عاملًا رئيسيًا في التخلص من قوى سحب الهواء ودفع الطائرة إلى الأمام.

رابعًا: التحكم والثبات Stability and Control

يهتم مجال الاستقرار بدراسة كيفية الحفاظ علي توازن الطائرة وثباتها للتحكم بها بسهولة، ويقوم الطلاب في ذلك القسم بدراسة كيفية إنشاء الدوائر الكهربائية وتصميم أنظمة التحكم و التوازن والثبات الألية،  كما يهتم أيضا بتصميم هياكل الطائرة وأجزائها من وجهة نظر التوازن والتحكم.

خامسًا: إلكترونيات الهواء Avionics

وهو القسم الذي يقوم فيه الطالب بدراسة إلكترونيات الطيران والطيار الآلي وأنظمة الملاحة والرادار والاتصالات.

سنوات دراسة هندسة الطيران في تركيا      

تبلغ مدة دراسة هندسة الطيران في الجامعات التركية  4 سنوات،

السنة الأولى: دراسة المواد الأساسية كالرياضيات والفيزياء والكيمياء والمدخل إلى علم الطيران، وذلك باستخدام أجهزة الحاسوب في مختبرات وقاعات الرسم بالجامعة وفي نهاية السنة الدراسية الأولى يقضي الطالب فترة تدريبية Yaz stajı I (فترة التدريب الأولى).

 السنة الثانية: يقوم الطالب بدراسة مواد الديناميك والترموديناميك والمقاومة وميكانيك الموائع وعلم المواد الهندسية، وفي نهايتها يقضي فترة تدريبية Yaz stajı II (فترة التدريب الثانية).

السنة الثالثة: يقوم بدراسة أسس ديناميكا الهواء و هندسة الكهرباء وميكانيك الطيران والتحكم الآلي والهندسة التجريبية وغيرها، وفي نهايتها يقضي فترة تدريبية Yaz stajı III (فترة التدريب الثالثة).

السنة الرابعة: دراسة أسس تصميم الطائرات وعلم الثبات والتحكم وأنظمة الدفع النفاثة ويبدأ في تجهيزه لمشروع التخرج.

المواد التي يتم دراستها في تخصص هندسة الطيران

مادة ﺍلمقاومة، والتي يهتم مقررها بدراسة القوى الداخلية والإجهادات في العناصر، وكذلك القص والفتل والانعطاف.

مادة التصميم، يقوم الطالب بمعرفة أنظمة التصميم باستخدام الحاسب الآلي، وكذلك النماذج الهندسية وتمثيل الكائنات في بنية الحاسوب الداخلية والتحويلات الهندسية الثنائية والثلاثية الأبعاد.

مادة ميكانيك الموائع، يدرس بها الطلب السلوك الفيزيائي للموائع في حالتي السكون والحركة.

مادة علم التحريك أو الديناميك، يقوم الطالب بدراسة القوى والعزوم وتأثيرها على حركة الأجسام، وأسباب الحركة والتغيرات التي تحدث على الجسم مع مرور الوقت.

مادة علم المواد الهندسية، يدرس الطالب هنا العديد من المواد وطرق استخدامها في الأنظمة الميكانيكة.

مادة الترموديناميك، يقوم الطالب بدراسة قوانين التحريك الحراري.

ذلك بجانب إلى مواد أخرى منها أساسيات ديناميكا الهواء وأسس هندسة الكهرباء وميكانيك الطيران والتحكم الآلي والهندسة التجريبية وأسس تصميم الطائرات وغيرها، والمواد الاساسية مثل الرياضيات والفيزياء والكيمياء و أساسيات برمجة الحاسب الآلي ومعظم المواد النظرية.

مميزات دراسة هندسة الطيران والفضاء في تركيا

يقبل العديد من طلاب العرب على دراسة هندسة الطيران في تركيا لما يعد تخصص دراسي ذو مكانة خاصة ولأنه يمتلك عدة مميزات من أهمها ما يشهده قطاع الطيران في تركيا بشكل عام من تطور مستمر، كما أنه تتم الدراسة في ذلك التخصص باللغة الإنجليزية بالاضافة الى توفير الجامعات للتدريب العملي له القوي داخلها وكذلك التدريب العملي في شركات الطيران المختلفة استعدادًا لسوق العمل.

مجالات العمل في تخصص هندسة الطيران بعد التخرج

العمل في المطارات.

العمل في شركات تصنيع وتطوير الطائرات والمركبات.

العمل في مراكز الأبحاث لتطوير قطاع الطيران.

العمل في مراكز أبحاث الفضاء.

العمل في محطات توليد القوى.

العمل في مجال اختبار الطيران.

العمل في صيانة الطائرات و المركبات.

العمل في مجال هندسة هياكل الطائرات.

ما هي المهام التي يقوم بها مهندس الطيران؟

1-  تطبيق الأبحاث العملية والنظرية التي تضمن تصنيع وصيانة وتطوير قدرات الطائرات والمركبات المختلفة.

2-  العمل على اختبار مؤشرات أداء المحركات وأجهزة الطوارئ وتقييمها لضمان سلامة الطائرات.

3-  تحليل ومراجعة المعلومات والبيانات حول الطائرات أو المركبات لتحديد مستوى جودتها قبل تشغيلها.

4-  تحديد كافة مستلزمات التصميم.

5- تقديم إقرارات بالميزانيات والجداول الزمنية والمواصفات والإرشادات والوثائق اللازمة.

6-  تجميع وتحسين مكونات و نظم وأداء الطّائرات.

7- العمل على تقديم المشورات الفنية.

مهارات يجب توفرها في مهندس الطيران لتحقيق أهداف قطاع الطيران

من أهم أهداف دراسة هندسة الطّيران تحسين وتطوير قطاع الطّيران وتهيئة المجال البيئي للسفر الجوي وسلامة المسافرين، وعلى مهندس الطيران أن يمتلك مهارة التفكير الإبداعي الذي يساعده على التطور الدائم، وذلك بأن يكون على دراية بالتخصصات الهندسية المرتبطة ببيئة العمل وبكافة خطوات السلامة والتطورات التقنية المستمرة، وأن يتقن المهارات اللغوية ومهارات التواصل وادارة الوقت، بجانب الى قدرته على ادارة وحل المشكلات التي تواجهه هو أو تواجه فريق العمل.

الجامعات التركية التي يتم بها تدريس هندسة الطيران والفضاء

 جامعة إسطنبول التقنية

ينقسم التخصص بالجامعة الي قسمين منفصلين قسم هندسة الطيران ويدرس بنسبة 30% فقط باللغة الإنجليزية وقسم الفضاء ويدرس باللغة الإنجليزية بنسبة 100%.

 جامعة الشرق الأوسط التقنية

يدرس التخصص بالجامعة كقسم واحد هندسة الطيران والفضاء معًا ولغة الدراسة هي اللغة الإنجليزية.

جامعة أضنا للعلوم والتكنولوجيا

تقوم الجامعة بتدريس التخصص كقسم واحد هندسة الطيران والفضاء معًا باللغة الإنجليزية 100% .

 جامعة غازي عنتاب

تدرس الجامعة التخصص كقسم واحد هندسة الطيران والفضاء معًا باللغة الإنجليزية 100%.

جامعة نجم الدين أربكان         

تقوم الجامعة بتدريس هندسة الطيران فقط باللغة التركية.

 جامعة سكاريا

تقوم الجامعة بتدريس التخصص  كقسم واحد هندسة الطيران والفضاء معًا باللغة التركية.

جامعة تارصوص

يدرس التخصص في الجامعة كقسم واحد هندسة الطيران والفضاء معًا باللغة الإنجليزية.

 جامعة يلدريم بيازيت

تقوم الجامعة بتدريس هندسة الفضاء الجوي فقط باللغة الإنجليزية.

مؤسسة الطيران التركية

ينقسم التخصص بالجامعة الي قسمين منفصلين قسم هندسة الطيران وقسم الفضاء باللغة الإنجليزية بنسبة 100%.

 جامعة إسطنبول جيلشيم

يُدرس تخصص هندسة الطيران بالجامعة فقط باللغة التركية.

 جامعة إزمير الاقتصادية

يُدرس التخصص في الجامعة كقسم واحد هندسة الطيران والفضاء معًا باللغة الإنجليزية.

    تعليق واحد

  1. اسامه انور
    3 ديسمبر، 2020
    رد

    كم التكلفه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *